بعد 23 عامًا.. الثقافة تنهى أعمال مسرح قصر ثقافة المنيا تمهيدًا لافتتاحه


بقلم / شيرين حماد

تفقدت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، واللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، الأعمال الإنشائية وتطوير ورفع كفاءة مسرح قصر ثقافة المنيا تمهيدًا لافتتاحه نهاية العام الجارى وذلك بحضور الفنان هشام عطوة، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، وعدد من القيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة.

وأكدت إيناس عبد الدايم، تواصل جهود استكمال خطة تحقيق العدالة الثقافية فى كل ربوع الوطن والوصول بالمنتج الإبداعى للدولة إلى كل مناطق الجمهورية، وأشارت إلى أهمية إنهاء عمليات تطوير قصر ثقافة المنيا باعتباره إضافة إلى البنية الثقافية ومقرًا للتنوير فى صعيد مصر، ووجهت بضرورة سرعة الانتهاء من الأعمال الجارية بدقة طبقا للخطة الزمنية المحددة.

من جانبه أكد محافظ المنيا تقديم كل أوجه الدعم اللازم لإتمام مساعى تنمية الوعى والارتقاء بالوجدان باعتبار القوى الناعمة من الوسائل الفاعلة لبناء الإنسان، موضحا أن الإبداع يلعب دورًا مهمًا فى تنمية المجتمع ومواجهة التعصب .

وكانت وزيرة الثقافة ومحافظ المنيا قد استمعت إلى شرح تفاصيل مشروع تطوير والعمليات الإنشائية الجارى الانتهاء منها لرفع كفاءة القصر من الشركة المنفذة ورئيس هيئة قصور الثقافة الذى أكد ان التطوير يتم وفقًا لأحدث النظم العالمية والتى تتناسب مع طبيعة المكان، مشيرا إلى أنه تم وضع مخطط للاستفادة الكاملة من مساحة القصر لخدمة أبناء المحافظة.

يذكر أن قصر ثقافة المنيا بدأت عملية إنشائه عام 1998 وتعثر استكمال المشروع عدة مرات حتى تم إسناده للشركة المنفذة حاليًا ويقع المبنى فى قلب المدينة المنيا وعلى مساحة 4000 م2 ومساحة المبانى 2000 م2 ويضم مبنى المسرح و خدماته (منصة المسرح مساحة 200 م مسطح – صالة الجمهور على مساحة 540 م2 وتتسع لـ300 مشاهد) والمبنى مكون من بدروم به غرف إدارية ومخازن متنوعة ويتكون الدور الأرضى من مدخل رئيسى، منطقة استقبال الزائرين غرف المراقبة والإنذار، غرفة مدير المسرح، مدخل للجمهور، غرف خدمات، أما المبنى الإدارى يحتل مساحة 900 م2 ومكون من دور أرضى وطابقين ويضم الدور الأرضي: مدخلين، ثلاثة قاعات – غرفة الأمن، غرفة الكهرباء، اما الدور الاول يشمل ثلاثة قاعات، غرفة حاسب آلى، والدور الثاني: يضم خمسة قاعات وثلاثة عرق ادارية مكتب إدارى، وتجرى حاليا اعمال معالجات و دهانات واجهة المبنى الإدارى، معالجة أرضية صالة المسرح بدهانات إيبوكسية ذات مقاومة عالية، إزالة التشوهات عن سطح المبنى الإدارى، تغيير الرخام التالف فى المبنى الإدارى، تأمين الموقع بنظام انذار ومراقبة، إضافة دوائر تغذية للإنارة فى المبنى الإدارى طبقا لإحتياجات المكان، ربط منظومة الإنذار المبكر بين المسرح و المبنى الإدارى عن طريق تركيب شبكة إنذار مبكر، تعديل لبرجى الميكانيزم بالمسرح بما يتفق مع التعديلات الانشائية والمعمارية، تغيير شاشة السينما، أعمال صوتيات وإضاءة المسرح والإسقاط السينمائى، تعديل مسارات الكابلات الصوت وعمل اللازم لتأمينها من القوارض والعوامل الجوية الى جانب تزويد انظمة الحماية المدنية وفقا للمواصفات المعتمدة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.