ما هى الأطعمة “المريحة” وكيف يمكن أن تخدم خططك لإنقاص الوزن؟


بقلم / هديل هشام

الأطعمة المريحة تهدف إلى توفير الراحة والدفء ويمكنك اللجوء إليها بسهولة عندما تشعر بالجوع، وهناك أطعمة تمنحنا الشعور بالراحة والرضا ولكنها ليست صحية وتكسبنا المزيد من الوزن لأنها محملة بالكربوهيدرات والدهون والسكريات، لذلك ابحث عن الأطعمة الصحية المريحة وفقًا للتقرير المنشور بموقع “تايمز أوف انديا”.

لماذا الأطعمة المريحة سيئة؟

تشير الدراسات إلى أن الأطعمة المريحة تعمل في الواقع على رفع مستويات المزاج عن طريق تحفيز مراكز المكافأة والمتعة في الدماغ، ويمكن أن تشعر بالإدمان تجاهها، وبقدر ما قد تمنحك إياه الأطعمة المريحة من الشعور بالرضا والراحة في أوقات الأزمات إلا أن معظمها ليس ذا قيمة غذائية عالية ومليئة بالسعرات الحرارية.

تزداد المشكلة سوءًا، إذا انتهى بك الأمر إلى تناول الكثير من الأطعمة المريحة الغنية بالكربوهيدرات والدهون الزائدة أو المواد الحافظة غير المرغوب فيها ما يترتب عليه إدمان تلك الأطعمة وتناولها بنهم.

ليست كل أطعمة الراحة سيئة حقًا، فيمكنك تناول الأطعمة المريحة دون الشعور بالذنب أو القلق بشأن اكتساب المزيد من السعرات الحرارية، فيما يلى.. بعض الأطعمة الصحية التي تمنحك شعورًا بالراحة والسعادة في نفس الوقت:

دقيق الشوفان

الشوفان هو وجبة فطور أساسية للكثيرين، كما أنه يساعد في فقدان الوزن، فهو غني بالكربوهيدرات الجيدة والألياف ومضادات الأكسدة التي لا تحيدك عن القيم الغذائية، كما أن الشوفان غني بفيتامينات ب التي تعزز صحة الدماغ، يمكنك إضافة العسل والمكسرات والبذور والفواكه إلى الشوفان للحصول على أقصى قدر من الفائدة.

المكرونة بالخضار

يعشق الكثيرون تناول المكرونة، حيث تعتبر الوجبة المفضلة عند الشعور بالجوع المفاجئ والرغبة الشديدة في تناول الطعام، حيث يفضل كثيرون إضافة الصلصات والكثير من الجبن وهو ما يجعلها غير صحية إلى حد كبير، استبدل ذلك بإضافة الخضروات الملونة وبعض التوابل ويمكن إضافة الجبن أيضًا ولكن بعناية

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.