النيابة تصرح بدفن جثة “مسنة أوسيم” بعد احتفاظ زوجها بجثمانها داخل المنزل


بقلم / رشاد محمود

صرحت النيابة العامة بشمال الجيزة بدفن جثة سيدة مسنة فارقت الحياة داخل منزلها بمنطقة أوسيم، بعدما تبين عدم وجود شبهة جنائية حول وفاتها.

شهدت منطقة أوسيم بالجيزة، واقعة مأساوية، حيث فارقت مسنة الحياة داخل مسكنها، في الوقت الذي ظل زوجها محتفظا بجثتها ويحاول إطعامها، لاعتقاده أنها ما زالت على قيد الحياة، حتى صدرت رائحة كريهة من مسكنها، واكتشف الجيران وفاتها، وأبلغوا رجال المباحث، وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

تلقى مركز شرطة أوسيم، بمديرية أمن الجيزة، بلاغا يفيد العثور على جثة سيدة داخل مسكنها، انتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وتبين أن الجثة لسيدة مسنة، تبلغ منا لعمر ما يقرب من 82 سنة، قاربت على التعفن، وتفوح منها رائحة كريهة.

وأشارت التحريات الأولية لرجال المباحث، إلى أن السيدة المسنة فارقت الحياة، واحتفظ زوجها البالغ من العمر 85 سنة بجثتها، لاعتقاده أنها ما زالت على قيد الحياة، حتى انبعثت رائحة كريهة نتيجة أن الجثة قاربت على التعفن.

تم نقل الجثة إلى ثلاجة المستشفى، وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.