القومية للاستشعار من البعد تشارك فى مؤتمر صون الطبيعة بشرم الشيخ


بقلم / شعبان محروس

 

تشارك الهيئة القومية للاستشعار من البعد وعلوم الفضاء في المؤتمر الدولي «لصون الطبيعة ومواردها» والذي يعقد بشرم الشيخ خلال الفترة من 28 لـ 31 أغسطس الجاري.

وأشار الدكتور محمد زهران رئيس الهيئة القومية للاستشعار من البعد وعلوم الفضاء، إلى أن مساهمة الهيئة في هذا المؤتمر تأتي تفعيلاً لخطة الدولة المصرية للتنمية المستدامة 2030، موضحًا أن هذا المؤتمر يعقد كأحد آليات تفعيل إعلان مؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية الأمم المتحدة تحت شعار (الاستثمار في التنوع البيولوجي من أجل الناس والكوكب) الذي عقد في الفترة من 17-29 نوفمبر 2018 بمدينة شرم الشيخ برعاية ورئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسى.

وأضاف زهران، أن هذا المؤتمر يعد منصة دولية، حيث يضم عددًا من المتخصصين والمهتمين بمجالات صون الطبيعة والموارد الطبيعية المتجددة وغير المتجددة، ويناقش كل المستجدات المتعلقة بها، مثل: التنوع البيولوجي، الثروات المعدنية، المواقع الأثرية، المياه، التربة، فضلاً عن عرض مشاكل وتحديات تغير المناخ، وتدهور الأراضي، والتصحر، وصون التراث الثقافي والحضاري في جميع المناطق المصرية والإقليمية والعالمية، وكذلك مناقشة التجارب الدولية الناجحة؛ لتعزيز الاستفادة منها، مشيرًا إلى أن المؤتمر هو الأول للجنة صون الطبيعة بالهيئة، وذلك بعد بداية نشاطها عام 2018.

يذكر أن الهيئة تساهم في العديد من المشروعات التنموية والقومية التي تسهم بدورها في تقديم الحلول العلمية المناسبة للنهوض بعملية التنمية، وتحقيق أهداف الدولة المصرية للتنمية المستدامة 2030.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.