“حماية المنافسة” يعقد ورشة عمل حول قانونه لعدد من قيادات وزارة الصحة


بقلم / عبدالرحيم البنا

عقد الجهاز برئاسة الدكتور محمود ممتاز –رئيس مجلس الإدارة- ورشة عمل حول قانون حماية المنافسة حضرها عدد من قيادات وزارة الصحة.

وذلك في إطار سعي جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية لتعزيز ونشر سياسات المنافسة؛ ومكافحة الممارسات المخالفة للقانون في كافة القطاعات الاقتصادية وعلى رأسها القطاع الصحي.

شهدت فعاليات ورشة العمل مجموعة من الجلسات، حاضر فيها الدكتور محمود ممتاز وعدد من مستشاريه وأعضاء الفرق الفنية بالجهاز، حيث تم استعراض قانون وسياسات المنافسة وفوائدها على أسعار السلع والخدمات وجودتها، وتوافر المنتجات، وتشجيع الابتكار، وجذب مزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية، وإتاحة الفرصة للشركات الصغيرة والمتوسطة لدخول الأسواق مما يعود بالنفع على المستهلكين والاقتصاد الوطني ككل، كما تم استعراض نشأة قانون حماية المنافسة في مصر مع اتجاه الدولة نحو اقتصاد السوق الحر، والتأثير الإيجابي لوجود جهاز حماية المنافسة على الاقتصاد الوطني، والدور الذي لعبه الجهاز خلال السنوات الماضية في كافة القطاعات ومن بينها قطاع الرعاية الصحية.

دار النقاش كذلك حول المخالفات التي نص عليها قانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية رقم 3 لسنة 2005، كالاتفاقات الأفقية والرأسية التي تتم بين المتنافسين، وإساءة استخدام الوضع المسيطر، وعمليات التركز الاقتصادي الضارة بالأسواق، حيث تم استعراض مجموعة من الاحصائيات التي أثبتت مدى الضرر الواقع على اقتصاديات الدول جراء تلك المخالفات والتجارب الدولية في مواجهتها، وإرساء سياسات المنافسة الحرة من خلال مراجعة مشروعات القوانين والقرارات ذات الصلة والتي قد يكون من شأنها التأثير على حرية المنافسة، كما تم شرح الإجراءات التي يتبعها الجهاز في تقييم مدى إضرار بعض القوانين والتشريعات بحرية المنافسة أو تقييدها، وذلك كله لضمان توافق أحكام القوانين والتشريعات مع قانون حماية المنافسة، وضمان عدم الإضرار بالحياد التنافسي.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.