اعرف أسباب تأجيل ناسا مهمة الخروج إلى الفضاء الأمريكى بسبب رائد الفضاء


بقلم / مدحت ممدوح

قال مسؤولو وكالة ناسا إن ناسا ألغت خططا للسير فى الفضاء خارج محطة الفضاء الدولية هذا الأسبوع بسبب مشكلة طبية مع أحد رواد الفضاء من المقرر أن ينضم إلى الرحلة.

ووفقا لموقع “space” كتبت وكالة الفضاء الأمريكية فى تحديث لها أن “مشكلة طبية ثانوية” تتعلق برائد الفضاء فى ناسا مارك فاندى هاى هي سبب تأجيل السير فى الفضاء، وكان من المقرر أن يغامر فاندى وزميله أكيهيكو هوشيد من وكالة استكشاف الفضاء اليابانية (جاكسا) خارج المحطة أمس الثلاثاء لإعداد المختبر المدارى لمجموعة شمسية جديدة.

وكتب مسؤولو ناسا فى التحديث: “هذه المشكلة ليست حالة طبية طارئة ، والسير فى الفضاء ليس حساسا للوقت ويواصل أفراد الطاقم المضى قدما فى أعمال وأنشطة المحطة الأخرى.”

وتعمل فرق ناسا الآن على تحديد موعد إعادة جدولة السير فى الفضاء وسط وقت مزدحم للمحطة الفضائية، وتم تعيين مركبة الفضاء SpaceX Cargo Dragon حاليا لإطلاق مهمة إعادة الإمداد CRS-23 إلى محطة ناسا السبت المقبل 28 أغسطس، فى غضون ذلك ، وتخطط روسيا لإرسال رواد فضاء فى سلسلة من عمليات السير فى الفضاء تبدأ الأسبوع المقبل لاستكمال أعمال التثبيت على أحدث وحدة روسية بالمحطة ، وتسمى Nauka والتى رست فى المحطة فى وقت سابق من هذا الشهر.

وأثناء السير فى الفضاء المخطط له، كان على Vandei Hei و Hoshide تثبيت مجموعة تعديل على جانب المنفذ من الجمالون الرئيسى الذي يشبه العمود الفقرى للمحطة الفضائية، وستسمح المجموعة بتركيب نوع جديد من الأجنحة الشمسية، ويسمى مصفوفة الطاقة الشمسية لمحطة الفضاء الدولية، لتعزيز شبكة الطاقة بالمحطة، وستكون المصفوفة الجديدة هي الثالثة من بين ستة أجنحة شمسية جديدة لتحديث نظام الطاقة بالمحطة.

وقال مسؤولو ناسا إن العمل التحضيرى لمجموعة الطاقة الشمسية، إلى جانب المهام الأخرى، وسيتعين عليه الآن الانتظار حتى يتم تحديد وقت جديد للسير فى الفضاء


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.