إيطاليا تستقبل 30 راكبة دراجات من أفغانستان


بقلم / نيڤين ابراهيم

أعلن الاتحاد الإيطالى للدراجات أنه سيتم إجلاء 30 امرأة من أفغانستان اليوم الخميس ، واصفا إياه بإنجاز عظيم ، وذلك بالتعاون مع قادة الرياضة الإيطاليين ووزارة الرياضة، حسبما قالت صحيفة “20 مينتوس” الإسبانية.

وأشارت الصحيفة إلى أن وكيلة وزارة الرياضة فالنتينا فيزالى تعاونت أيضا مع وزارة الخارجية، فى إجلاء 30 راكبة دراجات من أفغانستان، وذلك بهدف إخراج الرياضيين من البلاد، وبالتالى ضمان سلامتهم”.

وأعلن رئيس الاتحاد الإيطالى Federciclo ، كورديانو دانيوني ، أنهم سيفعلون “كل ما في وسعهم حتى يتمكن راكبو الدراجات الأفغان من مواصلة التدريب والمنافسة. الشيء الأكثر أهمية الآن هو التمكن من إخراجهم من البلاد. ثم بعد ذلك. سوف نفكر في كيفية وضعهم في ظروف تمكّنهم من ممارسة الرياضة التي يحبونها والتي تمثل اليوم أكثر من أي وقت مضى رمزًا للحرية والمساواة “.

كان أبدى العديد من رؤساء البلديات الإيطالية، على اختلاف انتماءاتهم السياسية، استعدادهم للترحيب باللاجئين الفارين من أفغانستان، بعد سقوطها في أيدي حركة طالبان، لاسيما أولئك الذين تعاونوا مع القوات والسفارة والمنظمات الإيطالية العاملة في الأراضي الأفغانية، وأكدوا أنهم سيوفرون مرافق مجهزة بالخدمات الأساسية المناسبة لاستقبال هؤلاء اللاجئين، الذين وصل بعضهم بالفعل إلى الأراضي الإيطالية.

وأعرب عمدة ميلانو، جوزيبي سالا، منذ الساعات الأولى للأزمة عن استعداد المدينة للترحيب باللاجئين. بينما قالت رئيسة البلدية في روما فيرجينيا راجي إنها ستوفر مرافق المدينة لاستقبال اللاجئين، وشددت على أنه “من الضروري تعبئة البلد كله في هذا الاتجاه”.

وتستعد روما أيضا للقيام بدورها من خلال استخدام مرافق الخدمة الاجتماعية، ووضع شبكة الفنادق التضامنية موضع التنفيذ.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.