100 صورة.. مرسى جميل عزيز شاعر الـ1000 أغنية


بقلم / حمدي امين

نشاهد صورة للشاعر الغنائى الكبير مرسى جميل عزيز (1921- 1980) الذى يعد من أبرز كتاب الأغنية فى القرن العشرين، وقد استطاع أن يصنع لنفسه معجما خاصا وصل من خلاله إلى عشاق الأغنيات العربية، ولا تزال كلمات أغانيه يحفظها الناس وبرددونها.

ولد مرسى جميل عزيز فى مدينة الزقازيق فى 15 فبراير عام 1921 لأب يعمل تاجر فاكهة، وعمل ابنه فى مهنة أبيه فى بداية حياته واستفاد منها، حيث تأثر بنداءات الباعة وبالأغانى الشعبية وأغانى التراث وحفظها واستوعبها.

رغم شهرة مرسى جميل عزيز فى الأغانى، فهو شاعر الألف أغنية، لكنه أبدع فى مجالات مختلفة، فعرف كمؤلف للقصص القصيرة وكاتب السيناريو لبعض الأفلام وصاحب رأى فى المقالات الأدبية بالصحف والمجلات، تنقل بين عملاقة الطرب، وكأنه يطير بين مجموعة من الزهور والورود ينهل من كل زهرة ليصنع عملا خالدا ذي رحيقا وطعما لا يمحى من ذاكرة الجمهور العربى رغم مرور السنوات.

ألّف مرسى جميل عزيز أغانى لـ25 فيلمًا بدأها بـ”مبروك عليكى” عام 1949، واختتمها بـ”مولد يا دنيا” عام 1976، وأشهرها أفلام: حكاية حب، أنا وبناتى، المرأة المجهولة، أحبك يا حسن، أدهم الشرقاوى، الشموع السوداء، ويوم بلا غد.

وقام مرسى جميل عزيز، بكتابة السيناريو والحوار لفيلم “هذا أحبه وهذا أريده” إنتاج عام 1975، بالاشتراك مع رمسيس نجيب، والفيلم من بطولة نورا وهانى شاكر، وإخراج حسن الإمام، كذلك قام بالإشراف الفنى على فيلم “مولد يا دنيا” بجانب كتابته كلمات أغانى الفيلم، وهو فيلم من إنتاج عام 1976، ومن بطولة عفاف راضى ومحمود ياسين وعبد المنعم مدبولى.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.