طفل بريطانى يعيش 10 سنوات على تناول الخبز والزبادى فقط بسبب حالة نادرة..


بقلم / تامر كمال

قضى طفل بريطاني يدعى أشتون فيشر، يبلغ من العمر 12 عامًا، أكثر من 10 أعوام، لا يأكل غير فقط نوع معين من الخبز الأبيض وزبادي الفاكهة، قبل تشخيص إصابته بفوبيا الطعام “الخوف من الطعام”، ومنذ أن كان في الثانية من عمره كان يخاف ويبكي عند محاولة أكل شيئاً غير شرائح الخبز الأبيض والزبادي، بالفراولة، والموز

وقالت والدته: “كنا قلقين جدًا عليه لأنه لا يحصل على العناصر الغذائية التي يحتاجها، لكنه لم يكن قادراً على تناول شيء آخر لأنه كان يعاني نوبات هلع مروعة”، وفقا لموقع مترو البريطاني.

وأضافت والدته: “أن خوف ابنها ينبع من ارتداد المريء الذي كان يعاني منه عندما كان طفلًا حيث يبدو أن هذا سبب شائع لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب تناول الطعام”، لافتة: “لم نتناول عشاء عيد الميلاد كعائلة من قبل لأن أشتون لم تستطع تحمل الرائحة.”

 

وأثرت حالة الطفل على حياته الاجتماعية، لأنه لم يأكل أبداً في المدرسة أو في حفلات عيد ميلاد زملائه، ما دفع والديه لطلب المساعدة من خبراء التغذية، وتمكن أحدهم من التوصل أخيرا إلى تشخيص إصابته باضطراب تجنب تناول الطعام المقيد (ARFID) الشهر الناضي.

وتمكن الطبيب النفسي المتخصص في اضطرابات الأكل الانتقائية، فيليكس إيكونوماكيس، بعد تشخيص إصابته من إقناعه بتجربة أطعمة جديدة، وبدأ يتناول بعض شطائر اللحم، والمشاوي وقطع دجاج ماكدونالدز، وشرائح البطاطس المقرمشة، مؤكدا إنه من المتوقع أن تتحسن حالته في الأشهر المقبلة.

وقال الطفل أشتون بعد محاولته تناول طعام جديد بأنه “فخور بنفسه” بعد أن تمكن من تجربة عشاء مشوي ورقائق البطاطس وشطائر لحم الخنزير.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.