الرعاية الصحية: الكشف على 1100 مواطن خلال 4 أيام لحملة اطمن على صحة عظامك


بقلم / سعاد نبيل

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، نتائج أعمال حملة الكشف المبكر المجاني عن هشاشة العظام (اطمن على صحة عظامك) بهدف الكشف على السيدات والرجال فوق سن الـ 40 سنة.

وأوضحت الهيئة، أن الحملة المجانية للكشف المبكر والمجاني عن مرض هشاشة العظام أسفرت عن الكشف على 1100حالة من قاطني محافظتي بورسعيد والإسماعيلية، وذلك خلال 4 أيام منذ انطلاق الحملة التي استقبلت المستفيدين كل يوم ثلاثاء من أغسطس 2021، حيث استقبلت الحملة المواطنين بمستشفى السلام بمحافظة بورسعيد، كما قامت بالكشف على المواطنين بمجمع الإسماعيلية الطبي ومركز 30 يونيو للكلى والمسالك وكذلك مركز طب أسرة السلام بمحافظة الإسماعيلية.

وتابعت الهيئة، أنه خلال الحملة تم تقديم نصائح وقائية وتوعوية للمواطنين منتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل، وذلك من قبل أمهر الأطباء، فيما شملت النصائح التوعوية توضيح أعراض مرض هشاشة العظام، وطرق الوقاية من الإصابة به، حيث تُصنف هشاشة من أكثر الأمراض انتشارًا في العالم دون الشعور بأعراض والتي تظهر في أغلب الأحيان في وقت متأخر من الإصابة.

وأشارت الهيئة في بيانها، إلى امتداد فعاليات حملة (اطمن على صحة عظامك) للكشف المجاني عن مرض هشاشة العظام لتشمل محافظة الأقصر يومي 27، 28 أغسطس الجاري، وبذلك تكون الحملة قد غطت المحافظات الثلاث لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة، بهدف الاطمئنان على كافة المنتفعين ووقايتهم وكذلك الكشف المبكر عن الإصابة بهشاشة العظام.

وأضاف بيان الهيئة، أنه حال اكتشاف أي عوامل خطورة أو إصابة لدى المفحوصين يتم تحويلهم إلى الأطباء المختصين بمنشآت الهيئة العامة للرعاية الصحية لتلقي الخدمات والرعاية الطبية اللازمة لعلاجهم، وبالتالي يتم الاطمئنان بشكل مستمر على صحة المواطنين.

وأكد الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، أن الهدف الرئيسي من إطلاق وتبني الهيئة للحملات وللمبادرات الصحية هو توفير الخدمات والرعاية الصحية المتكاملة للمواطنين من منتفعي التأمين الصحي الشامل الجديد في مختلف المحافظات وبجودة عالمية، بدءًا من تعزيز الوعي حول أسباب الأمراض وعوامل الخطورة المؤدية إليها وكيفية الوقاية منها، مرورًا بالفحص المبكر للأمراض وسرعة علاجها، ووصولًا إلى تقديم الخدمات الطبية والعلاجية اللازمة لعلاج الأمراض لمنع تفاقمها أو الإصابة بمضاعفاتها وفق أحدث الإرشادات والبروتوكولات العلاجية المعتمدة دوليًا، وذلك بما يتماشى مع جهود الدولة المصرية تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي في إطلاق المبادرات الصحية الرئاسية والكشف المبكر عن الأمراض لتحسين جودة الحياة والحفاظ على الصحة العامة للمصريين.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.