إخلاء سبيل الابن المتهم بقص شعر والدته بالشرقية بعد تنازل الأم


بقلم / خديجه محمد

قررت نيابة الحسينية العامة، برئاسة محمد جاد، رئيس النيابة، وبإشراف المستشار حلمى عطا الله، المحامى العام لنيابات شمال الشرقية، إخلاء سبيل نجل سيدة مريضة بالكبد؛ على خلفية اتهامها له بربطها فى السرير وحلق شعرها بسبب مرضها، وذلك بقرية سعود البحرية، التابعة لدائرة مركز شرطة الحسينية.

البداية كانت بتلقى اللواء محمد والي، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ ومقطع فيديو لسيدة 53 سنة، مُقيمة بقرية سعود البحرية، التابعة لدائرة مركز شرطة الحسينية، تتهم فيه نجلها خالد، البالغ من العمر 30 عامًا، بربطها فى السرير وقص شعرها.

وبسؤال نجل السيدة أفاد أنه لم يقص شعرها، وأن كل ما فى الأمر أنه لا يصرف عليها، وبسؤاله فى ذلك علل عدم إنفاقه على والدته بأنه يعمل فى شركة بمحافظة بورسعيد وأن راتبيه بالكاد يكفيه وأطفاله، مشيرًا إلى أن والده لا يزل على قيد الحياة، وأنه يتقاضى معاش كبير يُمكنه من الإنفاق على والدته، فيما تحفظت الأجهزة الأمنية على الشاب لعرضه على نيابة الحسينية العامة، التى قررت حجزه لحين ورود تحريات المباحث.

وتبين من التحريات أن الواقعة غير حقيقة، والابن لم يقوم بقص شعر والدته، لكنه يرفض الإنفاق عليها، مبررا ذلك بوجود والده الذى يتقاضى معاش كبير وأنه يعول زوجته وأطفاله وراتبه 2000 جنيه، فيما تنازلت الأم له عن المحضر.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.