مؤسس الاوركسترا الأفغانية للجارديان البريطانية ( لا أتخيل المجتمع بدون موسيقي ) 


بقلم : عزت أبوالقمصان.

شهدت أفغانستان ١٠ سنوات من إنتشار الموسيقي بعد الإطاحة بحركة طالبان المتطرفة.

ولكن سرعان ما إنتهت سنوات الفرح مع إستمرار الدمار في البلاد وتحريم طالبان الموسيقي في البلاد وهدم مدارس تعليم العزف …

وحيث أسس أحمد سارماست الأسترالي الجنسية الأفغاني الأصل مدرسة إحياء الموسيقي في أفغانستان وتعد المدرسة تجربة فريدة من نوعها ..حيث سعت ال عودة قدر من الفرح الي كابول …

ولقد أسس سارماست معهدا يضم ٣٥٠ طالبا في عام ٢٠١٠ تغيرت حياتهم بفعل الموسيقي ..وبعد سيطرة طالبان علي الحكم أصبحت المدرسة الموسيقية مهددة بالإنهيار ….

ومن بين فرق عدة خرجت من رحم المعهد هناك الأوركسترا السيمفونية الوطنية وأوركسترا الشباب الأفغاني وزهرة واوركسترا النساء الأفغانيات والتي أصبحت وفقا لسارماست رمزا لتحرير المرأة ….وقد إكتسبت هذه الفرق شهرة دولية ….وقال سارماست لقد إستخدمنا قوة الموسيقي الناعمة لبناء روح الفن والإبداع داخل أفغانستان ومع البلدان الأخري..ويقول سارماست لدي إيمان كبير بالقوة الناعمة للموسيقي أنها ليست مجرد ترفيه ولكنها تمثل قوة هائلة في تغيير المجتمعات وحياة الناس ..١


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.