قرية طوخ مزيد بالغربية إحدى أكبر القرى المنتجة لمحصول العنب


بقلم / مصطفي منصف

قرية طوخ مزيد التابعة لمركز السنطة بمحافظة الغربية، واحدة من أكبر قرى المحافظة، والتى تشتهر بزراعة العنب ويتم زراعة ما يقرب من 1700 فدان بأشجار العنب.

وتشهر القرية بزراعة العنب الكينج الأحمر والذى يسيطر على أغلب المساحات، يليه العنب البناتى فى المرتبة الثانية ويبدأ الحصاد فى شهر أغسطس وحتى شهر سبتمبر، وتجتمع العمالة فى مزارع العنب منذ الفجر حيث يبدأ الجمع حتى الثامنة صباحا.

ويقول الحاج فريد فؤاد بحيرى صاحب حدائق العنب بالقرية لـ”اليوم السابع”، إن القرية تشتهر بزراعة العنب ويوجد بها ما يقرب من 1700 فدان مزروعين بالعنب، مشيرا إلى أن النوع الغالب بالقرية هو الكينج الأحمر، حيث إن أغلب الزراعات من هذا النوع، يليه العنب البناتى الأبيض ولكن المساحات المنزرعة منه صغيرة.

وأشار إلى أن العنب الكينج من الاصناف متأخرة النضج ويبدأ تجهيزه فى شهر مارس من كل عام، حيث يتم تجهيز الأشجار وريها ورش الكيماويات الخاصة به ويحصل على المعاملات الزراعية حتى شهر أغسطس ويتم جمع المحصول بداية من أغسطس حتى نهاية شهر سبتمبر.

وأضاف أن جمع العنب يبدأ عقب صلاة الفجر، حيث تتوجه العمالة للحدائق لجمع العنب حتى الثامنة صباحا، بحضور أصحاب الحدائق والتجار، حيث يتم جمع العنب وتعبئته فى أقفاص مخصصة لذلك ويقوم التجار بنقله لأسواق الجملة.

وأوضح أن أفضل وقت للجمع عقب صلاة الفجر نظرا لأن العنب يكون وقتها منتعشا، وأيضا لانخفاض درجة الحرارة أن هناك تجار يجمعون العنب فى بوكسات بلاستيكية موحدة لنقلها للإسكندرية، وتجار آخرين يجمعوه فى كراتين لإنزاله الأسواق.

وتابع أن 95٪؜ من زراعات العنب صنف الكينج والباقى منزرعة بالعنب البناتي، مشيرا إلى أن العمالة مدربة جيدا وتتعامل مع المحصول بسهولة ويتم جمعه بانتظام وتعبئته فى عبواته.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.