الكنيسة الأرثوذكسية: جاهزون بكل إمكانياتنا للتعاون فى بناء الوعى


بقلم / محمد نادر

علق القمص موسى إبراهيم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة الأرثوذكسية على مداخلة الرئيس عبد الفتاح السيسى مع الإعلامية عزة مصطفى حول قضية الوعى، حيث أكد أنه لا شك أن قضية الوعي هي القضية الوطنية الأهم والاهتمام بها سيقود الوطن إلى مرحلة جديدة غير مسبوقة ستسهم ليس فقط في تقدم المجتمع المصري، وإنما ستضمن مستقبل أفضل للوطن ككل.

وأضاف المتحدث باسم الكنيسة الأرثوذكسية لـ”اليوم السابع”، أن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تدعم كافة الجهود الرامية إلى بناء الوعى، والكنيسة بكافة إمكاناتها جاهزة لكل أشكال التعاون فى هذا السياق.

وتابع موسى أن الكنيسة الأرثوذكسية لديها برنامج لبناء الوعي يتبناه قداسة البابا تواضروس الثاني ويقوم على تنفيذه المركز الإعلامى.

جدير بالذكر أن القمص ميخائيل جرجس وكيل عام مطرانية حلوان والمعصرة والتبين و١٥ مايو، قال إنه تابع بكل اعتزاز وتقدير وفخر مداخلة الرئيس السيسى حول قضية الوعى، مؤكدا أنه رأى اهتماما كبيرا من الرئيس بالتاريخ وبالثقافة والفن.

وأوضح القمص خلال تصريحات خاصة  أن الله أنعم علينا بالرئيس السيسى الذى نقل بلادنا من حضارة إلى حضارة أجمل تتمثل فى الطرق والكبارى والمنشآت والمواصلات والناحية المعيشية والمشروعات العملاقة، مؤكدا أن التاريخ سيسجل سيرته الذاتية بحروف من ذهب.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.