خرافات حول الدايت وفقدان الوزن.. منها التوقف عن طعامك المفضل هيخسسك


بقلم / سميره احمد

تنتشر العديد من الخرافات والمفاهيم الخاطئة حول فقدان الوزن والريجيم، مما يعرقل تحقيق أهدافك فى إنقاص الوزن، فى هذا التقرير نتعرف على أبرز الخرافات الخاطئة عن فقدان الوزن وتصحيحها، لمساعدتك فى التخلص من الوزن الزائد بطريقة صحيحة، بحسب أطباء التغذية وفقاً لموقع “smarter living”.

. الخرافة الأولى تخطي الوجبات سيوفر لك السعرات الحرارية

 

 

رغم أن تخطى الوجبات بالفعل قد يقلل السعرات الحرارية التي تتناولها، لكن يحتاج جسمك إلى الطاقة ليعمل، لذا فإن تخطي الكثير من الوجبات سيجعلك تشعر بالخمول والتعب وتشوش الذهن وقلة التركيز وسوء المزاج.

 

الجوع شعور قوي، وعندما تكون جائعًا، يوظف دماغك الموارد من أماكن أخرى في الجسم لدعم جهودك في العثور على الطعام، وقد تتناول أي أطعمة غير صحية.

وبالمثل، إذا تخطيت الغداء وتمكّنت من الامتناع عن الطعام حتى وقت العشاء، هناك احتمالات بأنك ستتضور جوعا عندها نخاطر بالإفراط في تناول الطعام.

لذا خطط لوجباتك وقلل أحجام الوجبات وقم بتغذية جسمك بشكل كافٍ طوال اليوم.

2. الخرافة الثانية: تناول الوجبات الخفيفة “السناكس” سيء بالنسبة لك

الوجبات الخفيفة ليست كلها سيئة لكن هناك الكثير من الوجبات الخفيفة الصحية التي يمكنك اختيارها وتناولها باعتدال والتي تؤثر على عملية التمثيل الغذائي بشكل إيجابي ومنها المكسرات فهى مصدر كبير للألياف والبروتينات والدهون الصحية الأساسية، وكذلك الفواكه والخضروات والبذور والزبادي.

3. تناول أي كربوهيدرات سيؤدي إلى زيادة الوزن

غالبًا ما يتم تصوير الكربوهيدرات على أنها مصدر زيادة الوزن الأساسي، لكن هذا غير صحيح، حيث إن الكربوهيدرات هي مصدر الطاقة الرئيسي للجسم، وعندما نأكل الكربوهيدرات، فإن الجسم يتحلل إلى جلوكوز. وعندئذ يكون للجسم أولويتان- استخدام هذا الجلوكوز للحصول على الطاقة الآن أو تخزينه لاستخدامه لاحقًا كدهن ما دمت تحافظ على توقيت وجباتك بالطريقة الصحيحة ولا تتناول وجبة دسمة، فلا ينبغي أن تؤذي الكربوهيدرات جسمك.

اختر أصناف الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات والفاصوليا والبقول بدلاً من الخبز والمعكرونة والأرز الأبيض كمصادر رئيسية للكربوهيدرات.

4. عليك أن تتوقف تماماً عن تناول الأكلات التي تحبها

لا تعتبر الأطعمة كلها سيئة عند تناولها باعتدال وبكميات معقولة، وحتى عند العمل نحو هدف محدد لا يزال بإمكانك التفكير في تلك الأطعمة التي تمنحك السعادة حتى لو لم تكن الأكثر تغذية في العالم ، طالما أنك لا تتناول الكثير منها فلن تعرقل نظامك الغذائي. “


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.