الخضروات والفواكه والشوفان والقهوة مفتاحك للوقاية من حصوات المرارة


بقلم / نادر كمال

كشف موقع “ديلى اكسبرس”، عن أن حصوات المرارة تؤثر على واحد من كل 10 بالغين في المملكة المتحدة، في الحالات الشديدة، يمكن أن تسبب الحالة ألمًا شديدًا في البطن والشعور بالغثيان، ومع ذلك، يمكن أن تقلل بعض الأطعمة والمشروبات من مخاطر إصابتك بشكل كبير

حصوات المرارة عبارة عن حصوات صغيرة تتشكل في المثانة، وينتج بشكل رئيسي عن الكوليسترول، نظرًا لأن مستويات الكولسترول في الصفراء تتجاوز مستويات حمض الصفراء، يؤدي هذا الخلل إلى تكوين البلورات وبالتالي تكون حصوات المرارة.

وقال الموقع، إنه على الرغم من أن بعض عوامل خطر الإصابة بحصوات المرارة لا يمكن تغييرها، إلا أن التحكم في الوزن من خلال النظام الغذائي يمكن أن يكون مفتاحًا للوقاية من هذه الحالة، علاوة على ذلك، أظهرت الدراسات أن بعض الأطعمة والمشروبات فعالة للغاية في درء تكون حصوات المرارة.

وأضاف الموقع، أن حصوات المرارة توجد في حوالي 20 % من النساء و10% من الرجال فوق سن الخمسين، كقاعدة عامة..

يوصي الخبراء بالأطعمة التالية لمنع تكون حصوات المرارة:

1.الأطعمة الغنية بالألياف..

مثل الفواكه والخضروات، والدهون الصحية، مثل زيت السمك وزيت الزيتون، والتي تساعد المرارة على الانقباض وتفريغها بشكل منتظم.

أكد إيان ماربر، معالج التغذية، أن الأطعمة التي تخفض الكوليسترول مثل الألياف مهمة في الوقاية من حصوات المرارة، مضيفا، إنه يمكن خفض الكوليسترول الزائد بشكل ملحوظ بالألياف، 20 جرامًا على الأقل، ويفضل 30 جرامًا يوميًا، أفضل المصادر هي الفاصوليا والبقول والخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والمكسرات “.

2. الشوفان..

وجدت دراسة نُشرت في مجلة الطب البديل أن الأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول والدهون المشبعة والدهون غير المشبعة والسكر المكرر غالبًا ما تكون مسؤولة عن تكون حصوات المرارة.

وجدت الدراسة أن حصة واحدة من الشوفان، أي ما يعادل نصف كوب شريطة أن لا يحتوي على سكر مضاف ولا يحتوي فعليًا على دهون مشبعة كما أنه لا يحتوي على الكوليسترول أو الدهون المتحولة، وهما اثنان من الجناة المعروفين بقدرتهما على زيادة خطر الإصابة بحصوات المرارة، أثبت فاعليته في محاربة حصوات المرارة.

وأضاف ماربر: “يحتوي الشوفان على ألياف معينة تسمى بيتا جلوكان، وهي مفيدة بشكل خاص في الارتباط بالكوليسترول الزائد بحيث ينتهي به المطاف في الحمام بدلاً من إعادة امتصاصه في الدم عبر الأمعاء.

“توفر قطعة شوفان واحدة جرامًا واحدًا من 3 جرامات من بيتاجلوكان المطلوب لتقليل الكوليسترول بنسبة تصل إلى 10% في 8 أسابيع، في حين أن وعاءًا صغيرًا من العصيدة يعطي 3 جرامات كاملة


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.