“تسلا بوت”.. إيلون ماسك يطلق روبوت يشبه البشر لأداء الأعمال الخطيرة


بقلم / مريم طارق

أعلن الملياردير الأمريكى إيلون ماسك الرئيس التنفيذى لشركة “تسلا”، المصنعة للسيارات الكهربائية، عن إطلاق نموذج أولى لروبوت يشبه البشر لحد كبير، وسيكون متخصصا لأداء الأعمال الخطيرة والمملة التى لا يروق للبشر القيام بها، وسيتم إطلاقه العام المقبل، ويطلق عليه “تسلا بوت”.

وقال إيلون ماسك بحدث فى إطار يوم الذكاء الصناعى إن الروبوت، الذى يبلغ طوله نحو 176 سنتيمترا، سيتمكن من أداء مهام مثل الانحناء لالتقاط شىء ما وشراء البقالة من المتاجر، موضحا أن الروبوت سيكون له تأثير هائل على الاقتصاد، إذ سيواجه نقص العمالة، مضيفا أنه كان من المهم عدم جعل الروبوت “باهظ التكلفة”.

وأضاف ماسك “يمكن القول إن شركة Tesla هى أكبر شركة روبوتات فى العالم.. سياراتنا هي في الأساس روبوتات شبه واعية تسير على عجلات”، وفقا لشبكة بلومبيرج.

جاء الإعلان عن الروبوت الجديد وسط زيادة التدقيق بشأن سلامة وقدرة نظام “تسلا” المتطور لمساعدة السائق، المعروف باسم “القيادة الذاتية الكاملة”.

من جانبه أشار راج راجكومار، أستاذ الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر بجامعة كارنيجي ميلون: “هل تسلا بوت هو الحلم التالى للتعزيز من آلة الدعاية الخاصة بماسك؟”، مضيفا “يمكننى القول بثقة أن الأمر سيستغرق أكثر من عشر سنوات قبل أن يتسنى لأى روبوت على غرار البشر من إنتاج أى شركة على هذا الكوكب الذهاب إلى المتجر وشراء البقالة من أجلك”.

وكشفت “تسلا” أيضا فى يوم الذكاء الصناعى عن رقائق جديدة صممتها داخليا لجهاز الكمبيوتر عالى السرعة (دوجو) للمساعدة في تطويرنظام القيادة الآلي الخاص بها


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.