محافظة شمال سيناء تطلق مشروعا لتطوير بحيرة البردويل لزيادة إنتاج الأسماك


بقلم / مصطفي المصرى

أعلن العميد أسامه الغندور سكرتير عام محافظة شمال سيناء، إطلاق مشروع لتطوير بحيرة البردويل، لزيادة إنتاجية البحيرة من الأسماك، وذلك بناء على توجيهات دكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء، والدكتور السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي.

وأعلنت محافظة شمال سيناء فى بيان لها اليوم، أن تطوير بحيرة البردويل يتم بالتنسيق مع ديوان عام المحافظة وهيئة قناة السويس وهيئة الثروة السمكية.

وأكد سكرتير عام المحافظة، أن مشروع تطوير بحيرة البردويل يشمل تنفيذ مشروع تكريك البواغيز وحفر قنوات شعاعية موازية وعموديه على الحاجز الرملى بين بحيرة البردويل والبحر الأبيض المتوسط.

من جانيه، أشار الدكتور شكرى سالمان، مدير بحيرة البردويل، إلى أن مشروع تطوير بحيرة البردويل عبارة عن إنشاء قنوات شعاعيه لتحسين جودة المياه داخل البحيرة ورفع إنتاجية البحيرة من الأسماك، لافتا إلى إنشاء قنوات بطول 70متر من البوغاز رقم 1الى نهاية البحيرة، وبعرض من 100 إلى 110متر، وبعمق من 4 إلى 5 متر، وذلك عن طريق هيئة موانئ قناة السويس.

وأشار سالمان إلى أن ناتج الحفر سيكون 40 مليون متر مكعب من الرمال نتيجة أعمال التكريك، حيث أن هناك 3 بدائل للتخلص من نواتج الحفر، يتم مناقشتها مع الجهات المعنية.

وأضاف المهندس جمال حلمى مدير ادارة البيئة بالمحافظة، أن مساحة بحيرة البردويل تصل إلى 165 ألف فدانا، وتعد ثانى أكبر البحيرات المصرية بعد بحيرة المنزلة، الا أنها تتميز بإنتاج أجود أنواع الأسماك فى العالم، نظرا لخلوها من أى تلوث أو صرف عليها، وأنه يتم الاهتمام بالبحيرة للحفاظ على طابعها المميز وانتاجها السمكى المتميز أيضا.

وقال حلمي، أن عدد مراكب الصيد العاملة فى بحيرة البردويل تبلغ 1228 مركبًا موزعين على 3 مراسي، وهى مرسى أغزونا وبه 700 مركبًا، مرسى التلول وبه 375 مركبًا، ومرسى النصر وبه 178مركبًا، حيث يعمل بكل مركب من هذه المراكب من صيادين اثنين إلى 3 صيادين، مؤكدًا على أن عدد الصيادين العاملين بالبحيرة يبلغ نحو 3000 صيادًا، علاوة على 1000 شخصا آخرين من العاملين فى الخدمات المعاونة لهم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.