الشاعر الإنجليزى شيلى.. هل أعجبت قصائده كارل ماركس؟


بقلم/ نور مصطفى

لم يكن الشاعر الإنجليزى بيرسى بيش شيلى مجرد شخص عادى فى التاريخ الإنجليزى، بل كان واحدا من أبرز الشعراء، وتمر اليوم ذكرى ميلاده إذ ولد فى مثل هذا اليوم 4 أغسطس من عام 1792م.
ومما يذكر فى سيرة شيلى أن كارل ماركس وهنرى ستيفنز سولت وبرتراند رسل، وأوبتون سنكلي أعجبوا بقصائده الشعرية، كما اشتهر بصحبته لكل من جون كيتس ولورد بايرون، ومن ضمن المتأثرين به روبرت براوننج، ألفرد لورد تينيسون، دانتى جابرييل روسيتي، ولورد بايرون.
وكان بيرسى بيش شيلى شخصية مؤثرة نظرًا لتفاؤله المتزايد وصوته المعترض، ولهذا أصبح أيقونة للجيلين الشعريين اللذين تلياه، وتميز بقصائده القصيرة “أوزيماندياس، أغنية للريح الغربية، إلى قبره”.
وكانت وفاة الشاعر الإنجليزى يوم 8 يوليو 1822 قصة غير عادية، حيث إنه لقى مصرعه قبل أن يكمل الثلاثين بشهر واحد، وعثر على جثته على متن مركب أثناء عاصفة فى خليج سبيتسيا الإيطالى، قد مات غرقًا.
وعندما قام أقاربه بحرق جثته على الشاطئ بحضور عدد كبير من أصدقائه، يقولون إن كل جسده احترق ما عدا قلبه فهناك احتمالات أن يكون أنه كان يعانى من مرض أدى إلى تكلس قلبه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.