الرئيس الأفغاني يلقي باللوم على الانسحاب الأمريكي “المفاجئ” في تدهور الوضع الأمني في بلاده


بقلم/ نور مصطفى

قال الرئيس الأفغاني أشرف غني إن الوضع الأمني ​​في البلاد يزداد سوءًا بسبب قرار الولايات المتحدة “المفاجئ” بسحب جميع قواتها من المنطقة.

ونقلت صحيفة (ذا هيل) الأمريكية عن غني قوله – للبرلمان الأفغاني – “واجهنا وضعا غير متوقع في الأشهر الثلاثة الماضية، وسبب وضعنا الحالي هو أن قرار الانسحاب اتخذ بشكل مفاجئ”.

كما حذر الرئيس الأفغاني واشنطن من أن سحب القوات سيكون له “عواقب”، بحسب الصحيفة الأمريكية.

ونوه إلى إن الحكومة الأفغانية لديها خطة أمنية، مدعومة من الولايات المتحدة، للسيطرة على الوضع المتصاعد في المنطقة في غضون ستة أشهر.

ومن المقرر أن ينتهي سحب القوات الأمريكية في 31 أغسطس الجاري، أي قبل أيام من الموعد الأولي المستهدف للرئيس بايدن في 11 سبتمبر المقبل، والذي يصادف الذكرى العشرين للهجمات الإرهابية التي أدت إلى أطول حرب أمريكية.

ومع ذلك، تتزايد المخاوف بشأن استقرار الحكومة الأفغانية بمجرد مغادرة جميع القوات الأمريكية للمنطقة، خاصة مع استمرار طالبان في السيطرة على مزيد من المناطق في البلاد.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.